فقد حسن نافعة عقله وصوابه وأصيب بدوار شديد بعد عودته من الموت طوال فترة غيبوبته التى دخل فيها بسبب إدمانه لل

جريدة الشوري,اخبار مصر,اخبار مصرية,اخبار الرياضة,اخبار الفن,اخبار الحوادث,اخبار الصحة,مراة ومنوعات,حظك اليوم,اخبار الاقتصاد,رياضة,عملات,بنوك,الرئاسة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

محمود الشويخ يكتب عن .. هواجس مدمن الخمر العائد من الموت حسن نافعة

حسن نافعه_ صورة أرشفية  الشورى
حسن نافعه_ صورة أرشفية


فقد حسن نافعة عقله وصوابه وأصيب بدوار شديد بعد عودته من الموت طوال فترة غيبوبته التى دخل فيها بسبب إدمانه للخمر وحبه للجماعات الإخوانية الجاثم على قلبه والمسيطر على ما تبقى من عقله الذى أتلفته الخمور التى يقرعها ليل ونهار افقدته وعيه بما يدور حوله وقلبت موازين الحياة من حوله لدرجة جعلته يخلط بين الحابل والنابل وتداخلت كل ألوان الطيف لدرجة جعلته يرى اللون الأسود فقط .
ولو نظرنا حول حياته الشخصية نجد مجموعة من المتناقضات .. شخص مدمن خمر مراهق متأخر لا يترك من أنواع الموبقات شيئا إلا ارتكبه.
 طل علينا حسن نافعة بتغريدة أقرب ما تكون إلى الهلاوس صوب فيها سهام الاتهامات إلى الحكومة المصرية تارة يشبهها بالفشل السياسى فى إدارة البلاد أو فشلها اقتصاديا وكأنه مغيب وليس بعيدا على شخص لا يفيق من تأثر الخمور أن يقول مثل هذا الكلام الذى لا يعكس حقيقة الأوضاع فى مصر والتى يراها الجميع باستثناء العربيد السكير . نافعة لم يتحدث عن حرب الجيش والشرطة التى انتصرا فيها على الإرهاب وذاكرته لم تتذكر المشروعات العملاقة التى  شيدت فى عهد الرئيس السيسى والطرق الكبرى التى لم تشهدها مصر منذ ٥٠ عاما وهى بداية طريق التنمية فكيف نجلب الاستثمار إلى الداخل بدون وجود شبكة طرق مثل هذه التى افتتحت فى عهد السيسى ؟!
الأغرب من ذلك أن نافعة عقله المريض خيل له الإخوان بأصحاب الرأى السياسي كيف تكون جماعة يدها مخضبتان بالدماء جماعات رأى سياسي هم فى الحقيقة عصابات دموية وهو عضو أساسي فيها .
عفوا حسن نافعة دع الحديث عن السياسة للشرفاء ليس لشخص فاسد مثلك فأخطر أنواع الفساد هو أن ترتدى ثوب الفضيلة وأنت ملوث بكل ما تحمله الكلمة من معان .اترك مصر وشأنها وعد إلى غيبوبتك فلتذهب إلى الجحيم أيها الخمورجى العربيد.. لعنة الله على أمثالك.