يقول علماء إن البروتين الدقيق يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر في وقت لاحق من الحياة إذا تم تحوي

جريدة الشوري,اخبار مصر,اخبار مصرية,اخبار الرياضة,اخبار الفن,اخبار الحوادث,اخبار الصحة,مراة ومنوعات,حظك اليوم,اخبار الاقتصاد,رياضة,عملات,بنوك,الرئاسة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

لخطر الإصابة بـ «مرض الزهايمر».. تحديد «بروتين دقيق» في الدماغ

الشورى

يقول علماء إن "البروتين الدقيق'' يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر في وقت لاحق من الحياة إذا تم تحويره.

وقام الباحثون في جامعة جنوب كاليفورنيا (USC)، في لوس أنجلوس، بتحليل البيانات من أكثر من 8000 شخص ووجدوا أنه عندما تم تعطيل البروتين - المسمى SHMOOSE - أدى إلى زيادة خطر الإصابة بهذه الحالة بنسبة 20 إلى 50%.

 ويُعتقد أن مرض الزهايمر ناتج عن تراكم غير طبيعي للبروتينات في الدماغ، على الرغم من أن سبب ذلك غير واضح، ويُعتقد أن التقدم في السن، ووجود تاريخ عائلي للمرض ونمط حياة غير مستقر، يزيد من المخاطر، نقلا عن موقع" ديلي ميل".

ويقول العلماء الذين يقودون البحث إن دراستهم قد "تفتح الباب" أمام علاجات جديدة لمكافحة المرض.

وتقول جمعية الزهايمر إن حوالي 6 ملايين أميركي مصابون بالمرض، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم إلى ما يقرب من 13 مليونا على مدى السنوات الـ 25 المقبلة.

وفي السابق، ركز العلماء على حوالي 20000 بروتين من الحجم القياسي للتحقيق في سبب المرض.

لكنهم الآن يبحثون في مئات الآلاف من البروتينات الدقيقة - وهي نسخ أصغر بكثير - يمكن أن يكون لها تأثير أيضا.

وفي الدراسة التي نُشرت في مجلة Molecular Psychiatry، فحص العلماء البيانات الجينية لأكثر من 8000 شخص لتحديد ما إذا كان أي منها مرتبطا بمرض الزهايمر.

ووجدوا أن طفرة في جين واحد أدت إلى تعطيل بروتين SHMOOSE، ما أدى بدوره إلى زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

واقترحت النماذج أيضا أن هذا يزيد من خطر الإصابة بضمور الدماغ.

ولم يكن من الواضح سبب حدوث ذلك، لكن البروتين متورط في إنتاج الطاقة في الميتوكوندريا.