اختتم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي إثراء مبادرة أرامكو السعودية رحلة برنامج أسفار أقرأ, أحد مسار

مصر,طلاب,صلاح,شاب,مبادرة,مسابقة,الوعي,السعودية,القاهرة,العالم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

مسابقة “أقرأ” تستقطب الطلبة من جميع الدول العربية وتختتم جولتها في 4 دول بحضور تجاوز 1000 زائر 

الشورى

اختتم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) – مبادرة أرامكو السعودية – رحلة برنامج أسفار أقرأ, أحد مسارات برنامج إثراء القراءة (أقرأ) بنسخته الثامنة، وهي سلسلة من الفعاليات الثقافية تهدف إلى نشر ثقافة القراءة والتعريف عن مسابقة أقرأ بنسختها الثامنة في العالم العربي من خلال تقديم المحاضرات والورش والحلقات النقاشية، وذلك بعد أن استهلت الجولة بمعرض الرياض الدولي للكتاب وجابت تباعًا عددًا من المدن العربية وهي ( مسقط- الرباط- القاهرة – عمّان) مؤخرًا، حيث تجمع الكتّاب والأدباء والمفكرين والقرّاء على منصة واحدة لمناقشة قضايا القراءة والكتابة بمختلف مجالاتها، وسط حضور أبرز الأسماء العربية في عالم الأدب وعدد من السفراء والقناصلة السعوديين في تلك الدول والإعلاميين، وبمشاركة أكثر من 1000 زائر وزائرة من الأدباء والمثقفين وطلّاب الدول العربية في أجواء ثقافية وفكرية مفعمة بسحر القراءة والاطلاع، حيث تمازجت الأحاديث الملهمة والحوارات الثرية والكثير من التفاصيل التي تُشعل الفضول وشغف المعرفة لدى فئة الشباب.

تضمنت الفعاليات التي استضافها كل من النادي الثقافي في سلطنة عُمان والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومبنى قنصلية التاريخي بجمهورية مصر العربية وأخيرًا مؤسسة عبدالحميد شومان في المملكة الأردنية الهاشمية؛ تقديم صورة مبسّطة عن طبيعة المشاركة وتبيان مدى التأثير الذي حلّ بالمشاركين بعد خوضهم تجربة الانضمام للمسابقة على مدى سبع سنوات ماضية، والتي تهدف بدورها إلى تعزيز مفاهيم القراءة والاطلاع لدى فئة الشباب وتوسيع دائرة المعرفة الثقافية، من خلال عرض تعريفي ببرنامج إثراء القراءة (أقرأ) ومسابقة أقرأ الموجهة للطلاب والطالبات في العالم العربي والتي تستمر باستقبال المشاركين من جميع الدول العربية، مع شرح مراحل المسابقة وطريقة المشاركة فيها، علاوة على جلسات نقاشية مع عدد من نخبة الكتـاب والشعراء العرب منهم (بشرى خلفان، جاسم الصحيح، حسن المطروشي، سليمان المعمري، عبدالسلام بنعبدالعالي، محمد آيت حنا، د. مزوار الإدريسي، فاطمة قنديل، أحمد شافعي، عبدالرحيم كمال، د. صلاح جرار، فخري صالح)، تناولوا فيها موضوعات متنوعة في الأدب والترجمة والفلسفة إلى جانب الشعر والحديث عن أبجديات الكتابة وكيفية كتابة الرواية وغيرها من الموضوعات الشيّقة التي ألهمت القرّاء على مختلف فئاتهم العمرية.

يشار إلى أن برنامج إثراء القراءة (أقرأ) انطلق في عام 2013م، كأحد برامج مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ( إثراء) من المملكة العربية السعودية، بهدف نشر ثقافة القراءة وتقدير المعرفة في المجتمع من خلال تقديم برامج ثقافية نوعية تسهم في تمكين القراءة وزيادة الوعي وغرس مفاهيم الاطلاع والقراءة والإنتاج الثقافي المكتوب باللغة العربية إيمانًا بأهمية القراءة، بوصفها واحدة من أهم الوسائل في الإثراء المعرفي للأجيال القادمة، وسعيًا إلى تحقيق هدف إلهام وتطوير مليون شاب وشابة بحلول عام 2030م.

ويتكوّن البرنامج من مسابقة أقرأ التي تمثّل حجر الأساس الذي انطلق منه البرنامج وشارك فيها خلال السنوات السابقة أكثر من 75 ألف مشارك من جميع أنحاء المملكة، وتستهدف هذا العام طلاب وطالبات المراحل التعليمية والمعلمين من العالم العربي من خلال المسارات (قارئ العام، سفراء القراءة)، كما يتضمن البرنامج عددًا من الفعاليات الثقافية العامة التي تشمل معرض الكتبية لمقايضة الكتب وماراثون القراءة وأسفار أقرأ التي طافت هذا العام 4 دول عربية.